أكد  لاري فلينت مالك مجلة “هاسلر” الإباحية اليوم، الأحد، أنه على استعداد تام لدفع مبلغ 10 ملايين دولار مقابل أي معلومات تقود إلى عزل الرئيس الأميركي .

 

جاء ذلك في إعلان نشر على صفحة كاملة بصحيفة الـ “ بوست” الأمريكية.

 

ووفقا لما نقلته صحيفة “ العربي”، قال “فلينت” في الإعلان “لا أتوقع من أي من أصحاب المليارات المقربين من ترامب الوشاية به، ولكنني واثق من أن هناك كثيرون ممن لديهم معلومات ويعتبرون أن عشرة ملايين دولار مبلغا كبيرا”. مشيرا إلى أنه استخدم في الماضي جوائز بقيمة مليون دولار للحصول على معلومات ساهمت في تغيير المسيرة المهنية لسياسيين جمهوريين اثنين.

 

وكتب “بالنسبة للأزمة الحالية، رفعت الحد إلى عشرة ملايين دولار،” مضيفا “تأكدوا أنني أنوي بشكل تام دفع المبلغ كله”.

 

ونشر الإعلان تحت عنوان “10 ملايين دولار لقاء أي معلومات تقود إلى عزل وإزاحة دونالد ترامب من منصبه”.

 

ويشكك الإعلان في مدى شرعية انتخاب ترامب ويعدد المخالفات التي تتراوح من تواطؤ ترامب المحتمل مع التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية إلى تخريبه اتفاقية باريس للمناخ.

 

وكتب “قد يكون العزل مسألة فوضوية وخلافية، ولكن البديل المتمثل بثلاثة أعوام إضافية من الخلل المقوض للاستقرار، هو (خيار) أسوأ”.

 

ويذكر الإعلان عنوانا للتواصل عبر البريد الالكتروني ورقما لخط ساخن. وأفادت صحيفة “واشنطن بوست” أنه سيبقى مفتوحا من الثامنة والنصف صباحا حتى السادسة مساء كل يوم عدا عطلة نهاية الأسبوع لأسبوعين مقبلين.