فُجِعَ المواطن السعودي ، “بطل واقعة محطة وقود ”، الأحد، بوفاة والدته وزوجها وأخته (3 سنوات) وأخيه (6 سنوات)، إثر شبّ بسبب في منزل والدته بمدينة الرياض.

و‏أوضحت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض ‏أن مركز التحكم والتوجيه في الإدارة العامة للدفاع المدني بمدينة الرياض تلقى بلاغاً الساعة 7:21 يفيد باندلاع حريق في منزل بحي الملقا، وعلى الفور انتقلت فرق الدفاع المدني والهلال الأحمر والخدمات المساندة للموقع.

وأضافت أنه اتضح أن الحريق اندلع في الصالة بالدور الأرضي منذ وقت مبكّر؛ مما تسبب في تصاعد الأدخنة وتشبعها في كامل المنزل.

وعملت فرق الاطفاء ‏على إخماد الحريق فيما قامت فرق الإنقاذ بتمشيط الموقع ليتم العثور على اربع حالات في مواقع متفرقة بالدور الثاني تم اخراجهم وبالكشف اتضح وفاتهم جراء أدخنة الحريق، وقد تم تسليم الحادث لجهة الاختصاص لاستكمال الاجراءات.

 

تجدر الإشارة إلى أن الشاب سلطان الدوسري كان قبل أيام حديث مواقع التواصل لبطولته في إنقاذ أكثر من 50 شخصاً من حريق كاد أن يلتهمهم في محطة وقود بالرياض.

 

وحظي سلطان الدوسري حينها باهتمام وتكريم شعبي من عدد من القيادات وكان في مقدمتهم تكريمه من الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز منطقة الرياض؛ نظير موقفه البطولي في إنقاذ أرواح كانت على مقربةٍ من الموت وأشاد الجميع بموقفه البطولي، وإبعاد خطر مركبة محترقة في محطة وقود عبر مركبته الخاصة وتضررها وتحمله أخطار هذا العمل لإنقاذ الأرواح والممتلكات الخاصة.

وتصدّر هاشتاغ “#وفاه_عائله_منقذ_المحطه” الترند في ، وغرّد الآف السعوديين حزناً وتضامناً مع الشاب الدوسري.