تشهد مدينة “ستراسبورغ” الفرنسية، اليوم الأحد، وضع حجر الأساس لجامع الصحابي أبو أيوب الأنصاري، والذي سيكون بمثابة أكبر جامع ومجمع إسلامي في .

 

ويشارك في وضع حجر الأساس نائب رئيس الوزراء التركي بكير بوزداغ والسفير التركي في فرنسا “إسماعيل موسى والعديد من الشخصيات الفرنسية.

 

وكانت الجمعية الإسلامية التركية “ميللي غوروش” في أوروبا (IGMG)، قد اشترت المكان في عام 1996م، والذي كان عبارة عن مصنع قديم، ، وحولته إلى جامع صغير.

ويتكون الجامع والمجمع الجديد، المصمم على الطراز العثماني، من 28 قبة ، ومنارتين يصل طول كل واحدة منهما لنحو 44 مترا.

 

ويقع جامع أبو أيوب الأنصاري على مساحة 15 دونما، ويتسع لـ3 آلاف مصل. كما سيحتوي على صالة مؤتمرات ومدرسة ومكتبة ومطعم، بالإضافة لمرآب للسيارات يتسع لـ600 مركبة.

وتم العام المنصرم هدم المبنى القديم الذي كان يستخدم للصلاة، وبدء التجهيزات من أجل إنشاء الجامع الجديد.