تداول ناشطون بموقع التواصل تويتر، مقطعا مصورا لمذيع سعودي بأحد القنوات الرياضية، يتمنى أن تصيب كارثة طبيعية تمنعها من استضافة كأس العالم 2022 وذلك بعد فشل الحصار الجائر.

 

ويظهر المقطع الذي نقل جزء من حلقة حوراية لبرنامج “آخر شوط” المذاع على قنوات “pro sports” التابعة لـ mbc، مدى التدني والحقد الذي أكل قلوب بعض الإعلاميين “المطبلين” لقادة الحصار حتى ينالوا رضاهم.

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، عندما قطعت ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

 

وتسعى وخاصة منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها