نقل الكاتب القطري البارز جابر الحرمي، عن مصادر خاصة قولها إن الأسبوع المقبل سيشهد خطوة جديدة للوساطة الكويتية على طريق حل الأزمة الخليجية المعقدة، مشيرا إلى أن البداية ستكون بزيارة هامة للرياض.

 

ودون “الحرمي” في تغريدة نشرها عبر صفحته بتويتر ورصدتها (وطن) ما نصه:”مصادر تتحدث عن جولة جديدة ستقوم بها الأسبوع المقبل .. تستهل بزيارة هامة للرياض في محاولة جديدة لحل #الازمة_الخليجية”

 

وحتى يومنا هذا لم تنجح جهود إقليمية ودولية في التوصل إلى حل للأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، عندما قطعت ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع ، وفرضت عليها حصارا دبلوماسيا واقتصاديا بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة بدورها، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

 

وتسعى وخاصة الإمارات منذ بداية الحصار الجائر المفروض على قطر إلى تقويض أي مبادرات لحل الازمة عن طريق الحوار القائم على احترام السيادة، وتشويه سمعة قطر في مؤتمرات وندوات مشبوهة مدعومة من اللوبي الصهيوني في أوروبا والولايات المتحدة بهدف إخضاع قطر للوصاية وتجريدها من استقلالية قرارها.