شن السياسي التونسي ورئيس حزب “تيار المحبة” ، هجوما عنيفا على ، لتحالفها ضد المرشح القطري لرئاسة منظمة “”، وسط أنباء عن توجهها لدعم المرشحة الفرنسية في حال فشلت المرشحة المصرية للوصول لجولة الحسم.

 

وقال “الحامدي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”حتى لم يفز مرشح في الجولة النهائية من انتخابات اليونيسكو ، فإن تصدره في كل الجولات التمهيدية ضربة مؤلمة لحكام # #الإمارات و #”.

وأضاف في تدوينة أخرى: “أنفق حكام #السعودية #الإمارات #مصر أموالا وجهودا كثيرة في تشويه #قطر واتهامها بكل نقيصة. ففضحهم الله على رؤوس الأشهاد في انتخابات اليونيسكو”.

وكانت نتائج الجولة الرابعة لانتخابات المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، قد أشارت إلى تقدم المرشح القطري للمنصب بعد حصوله على 22 صوتا من أصل 58.

 

وبحسب النتائج التي نشرتها المنظمة مساء الأربعاء على حسابها في “تويتر”، تقدم الكواري في هذه الجولة على منافستيه الفرنسية أودريه أزولاي والمصرية مشيرة خطاب واللتان حصلتا على 18 صوتا لكل منهما.

 

ويشهد اليوم الجمعة جولة خامسة، لاختيار المرشح للمنصب، وذلك على وقع انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من المنظمة الدولية، وإيعاز رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لوزارة الخارجية الإسرائيلية باتخاذ ذات الخطوة.