شنّ الكاتب الصحفي المصري سليمان الحكيم الذي هدمت قوات الأمن المصرية منزله هجوما عنيفا على الرئيس المصري ، مؤكدا بأن “شارون يحكم ”، على حد قوله.

 

وقال “الحكيم” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن” إن “بيان وزير داخلية نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، زعم أن هدم بيتي وإلقاء القبض عليّ ليس له علاقة بموقفي السياسي المعارض”.

 

وتساءل قائلا: ” لماذا تقوم الحملة بهدم بيتي فقط دونًا عن البيوت المخالفة رغم أنني لم ابنِ على أرض حكومة، كما لم أبنِ على أرض زراعية أو متنازع عليها مع طرف آخر ولكنها داخل كومباوند مرخص له بالبناء”.

 

وأضاف: “قرار الإزالة صادر منذ عام ولم أًخطَر به رغم طول المدة، فلماذا تذكر النظام هذا القرار الآن بعد أن أطلق كلابه في كل الفضائيات مطالبين بإعدامي”.

 

واختتم الحكيم تعليقه، على واقعة القبض عليه وهدم منزله، قائلا: “شارون يحكم مصر”.

 

كما نشر “الحكيم” صورا لمنزله بعد أن هدمت الجرافات أجزاء منه، معلقا على الصور: “وزارة الداخلية تنفي هدم البيت، وهذه الصور تظهر الحقيقة”.

 

يشار أنه وعلى إثر ظهوره الأخير على قناة “مكملين” المعارضة، قامت الاجهزة الامنية المصرية باعتقال الكاتب الصحفي المصري سليمان الحكيم وهدم منزله المكون من أربعة ادوار في مدينة فايد بمحافظة ، قبل أيام.

 

وقالت ابنته “ملاذ” في تدوينة لها عبر حساب والدها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: ” رسالة لمرتضى منصور ومصطفى بكري..الداخلية سمعت كلامكم واعتقلت بابا والعملية تمت بنجاح ..بابا موجود دلوقتي مع الشرطة “، مضيفة “انا ملاذ بنته ومعرفش عنه حاجة لدلوقتي !”.

 

وأضافت قائلة: “تحديث 1 .. والدي اعتقلوه وهو سايق العربية في مدينة فايد بالاسماعيلية..تحديث 2 .. اقتادوا بابا لمكان غير معلوم وسحبوا منه الموبايل ..تحديث 3 .. تم هدم بيتنا في فايد .. عمارة 4 أدوار بقت بسوا الارض”.

 

وكانت هناك أزمة قد أثيرت في الفترة الأخيرة، بشأن ظهور سليمان الحكيم برفقة الكاتب الصحفي سليمان جودة، في لقاء تلفزيوني تمت إذاعته عبر قناة “مكملين”، انتقد فيها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووصفه بـ”الخائن”.

 

وهاجم سليمان الحكيم السيسي وأداءه طوال السنوات الأربع الماضية ووصف ترشح السيسي للرئاسة بأنه خيانة للثورة وقال إذا ترشح للانتخابات مرة أخرى فهو استمرار لخيانة الثورة.