هاجم نشطاء سعوديون عبر “تويتر” الإعلامي السعودي ، مقدم برنامج “أكشن يا دوري” على قناة “إم بي سي أكشن” ، واستنكروا عليه مواقفه السابقة التي اعتبروها إدانة له، أو تتّهمه بالتعصب الرياضي وإثارة الفتنة بين جماهير كرة القدم في المملكة.

 

وفور صدور قرار  إقالة من عضوية الاتحاد بصورة مؤقتة لوجود شبهات متعلقة به، أعاد ناشطون تدوينة قديمة لـ”الفراج”، يدافع فيها عن “البرقان” ويؤكد ان موقفه سليم 100%.

 

وأطلق السعوديون هاشتاغ “#اعفاء_وليد_الفراج_مطلب”، قائمة الأعلى تداولا في “الترند” السعودي، بآلاف التغريدات.

ورغم كل تلك المطالب بإعفاء الفراج من تقديم برنامجه، أو بإعفائه من الإعلام الرياضي ككل، إلا أن عدداً من المغردين دافع عنه، واتهم من يطالب بإعفائه بالتعصب الرياضي، في إشارة إلى كون المطالبين بإعفاء الفراج من مشجعي نادي النصر، وهو الخصم التقليدي لنادي الهلال الذي يتهم الفراج على الدوام بالانحياز له.

 وشهدت الرياضة السعودية تغييرات جوهرية منذ تعيين المستشار في الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، أوائل الشهر الماضي، رئيساً لهيئة الرياضة، حيث تم حلّ إدارات أندية وتعيين أخرى، ومنع رؤساء الأندية -وبينهم أمراء- من الجلوس على مقاعد البدلاء، وتعتزم الهيئة تكييف ملعب الجوهرة في مدينة جدة، والكثير من القرارات الأخرى غير المسبوقة.