كشف مصدر مصري مطلع أن أبدت استعدادها للسماح للخبراء الروس بالتواجد في مطاري شرم الشيخ الدولي والغردقة الدولي (شرق) حتى بعد استئناف الرحلات الجوية بين البلدين.

 

وقال المصدر إن هناك اتفاق في الوقت الراهن يسمح للخبراء الروس بالتواجد في المطارين لإجراء تفتيشات أمنية إضافية، وضمان مستوى الأمن داخل المطارين، الأكثر استخداما من جانب الروس، حسب ما نقلت صحيفة وكالة “إنترفاكس” الروسية.

 

وأوضح المصدر أن الجانب الروسي تم إبلاغه بموافقة السلطات المصرية على استمرار تواجد الخبراء الروس في المطارين المذكورين بعد استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين.

 

ولم يصدر تعليق رسمي فوري من القاهرة يؤكد أو ينفي صحة هذا النبأ.

 

يشار إلى أنه تم تعليق الرحلات الجوية بين ومصر، ومنع السياح الروس من زيارة ، منذ 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بعد تحطم الطائرة الروسية (إيرباص-321) فوق سيناء في أكتوبر/تشرين الأول 2015؛ ما أسفر عن مصرع 224 شخصا كانوا على متنها، وهم 217 راكباً، إضافة إلى 7 أفراد يشكلون طاقمها الفني.

 

وأعلن تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن هذه العملية، وقال إنه فجر الطائرة بعبوة ناسفة وضعها داخلها.