نشرت صفحة “المجلة القبطية” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو، يظهر اللحظات الأولى لمقتل كاهن كنيسة مصرية، الخميس، على يد شاب أقدم على ضربه بـ”ساطور” على رأسه، ووجه له طعنات أخرى، في حي السلام، شمالي .

 

وأظهرالفيديو الملتقط بواسطة كاميرا مراقبة والذي رصدته “وطن”، شابا يركض خلف القمص سمعان شحاتة (50 عاما)، راعي كنيسة بعزبة جرجس بالفشن بمحافظة (وسط)، ويقوم بالاعتداء عليه، وسط متابعة عدد من الأشخاص للواقعة، قبل أن يلوذوا بالفرار من المكان خشية على أنفسهم.

 

وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قالت في بيان، إن “القمص سمعان شحاتة تعرض لاعتداء أثناء تواجده بمدينة السلام”، شمالي العاصمة.

 

وتم نقل القمص سمعان شحاتة، إلى مستشفى المرج، شمالي القاهرة، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، وفق البيان.

 

وقالت مصادر أمنية، إن عملية القمص “سمعان شحاتة”، تمت وفقا لتكتيك “الذئاب المنفردة”، عن طريق الطعن، وهي طريقة منتشرة في أوروبا، حيث يقوم العنصر المتطرف باستهداف الضحية، بشكل فردي.

 

ورجحت المصادر، التي لم تكشف هويتها، انتماء منفذ الجريمة للتنظيمات المتشددة التي تستهدف الأقباط خلال الفترة الأخيرة، مؤكدة إلقاء القبض على القاتل، والتحفظ على كاميرات المراقبة القريبة من موقع الحادث،

 

وكان القمص “شنودة جرجس”، راعي كنيسة العذراء والأنبا شنودة بمدينة السلام، روى تفاصيل عن مقتل “سمعان”، قائلا: “أثناء تواجد المجني عليه رفقة أحد الآباء الكهنة بمنطقة المرج انهال عليه أحد شباب المنطقة ضربًا بسلاح أبيض ما أدى إلى إصابته بجرحين في الرأس والبطن”.

 

وأضاف: “في التاسعة والنصف صباح اليوم، حضر المجني عليه رفقة أحد القساوسة والذي يدعى بيامين مفتاح، ودخل إلى مخزن للحديد والتسليح ملك أحد أصدقائه، وعقب مغادرتهما للمخزن اكتشف المجني عليه نسيان هاتفه المحمول، فعاد للحصول عليه فباغته المتهم بضربة على رأسه بساطور، وأثناء محاولة المجني عليه الفرار منه لاحقه المتهم وطعنه طعنة نافذة في البطن أدت إلى خروج أحشائه وسقط أرضًا”، بحسب موقع “مصراوي”.