قال مساعد وكيل وزارة المالية الإماراتية السابق إن حكومة تورطت بمناهضتها للربيع العربي، وأصبحت تعتبر كل من ينادي بالحرية أو المشاركة السياسية عدوا لها.

 

وأضاف الشامسي -خلال نشرة للجزيرة- أن حكومة أبو ظبي تمارس القتل وأشكال التعذيب والتضييق على الحريات وتشتري أجهزة التنصت المتطورة لإظهار أنها تسيطر على الوضع، لكنها لم تفلح في ذلك، وفق تعبيره.

 

وقال أيضا إن النظام الإماراتي وضع خططا لمحاربة التيار السياسي الإسلامي، وتعزيز التوجه العلماني، وفق ما صرح به في لقاءات سابقة.

 

وقد ندد ناشطون في عدة مناسبات بمحاربة لثورات ، ودعمها للانقلابات، ومحاولاتها للهيمنة في دول عربية تشهد اضطرابات مثل وليبيا.