سخر الناشط والباحث المصري تقادم الخطيب، من ترشح التي انهار اقتصادها وانتهك نظامها كافة حقوق الإنسان على أرضها لمنصب مدير عام منظمة عن طريق مرشحة مصر #مشيرة_خطاب.

 

وللدلالة على سطحية وعدم كفاءته أصلا للترشح لمثل هذه المنظمة التي ترعى بالأساس الثقافة حول العالم، قال “الخطيب” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن):”يرمموا الآثار بالأسمنت وعاوزين ياخدوا اليونسكو؛ولما تقول:أنتم فشلة يقول لك خاين احترم حضارة ٧٠٠٠ سنة؛أنتم أكتر ناس أهانت الحضارة والبشر.فشلة”

 

 

وتداول رواد موقع “تويتر” مقطع فيديو يعكس حالة الإرتباك والتخبط والتلفيق التي يعيشها النظام المصري وأبواقه الإعلامية بعد أن جن جنونهم لتقدم المرشح القطري في الجولة الثانية لانتخاب مدير عام “اليونسكو” وحصوله على أعلى الأصوات.

 

وبحسب الفيديو المتداول والذي رصدته “وطن”، زعم الإعلامي المصري “محمد الغيطي” الذي سبق وأن زعم بان الجيش المصري اختطف قائد الأسطول الخامس الأمريكي، أن المرشح القطري حمد الكواري يجلس في مطعم بجانب “اليونسكو” ويجتمع بمندوبي الدول الأعضاء ويصدر لهم شيكات مقابل التصويت له.

 

وقال “الغيطي” مستخفا بعقول المشاهدين، إن أحد العاملين في المطعم أخبر احد أصدقائه بالأمر، مشيرا إلى انه ربما يحصر على صور للشيكات المزعومة.

 

يذكر أن القطري حمد الكواري تفوق في أول جولتين من الانتخابات على جميع منافسيه، بحصوله في المرة الأولى على 19 صوتا، وفي المرة الثانية على 20 صوتا، رغم الحملة الشرسة التي شنها مندوبو عدة دول ضده، منهم دول عربية.