شنت الناشطة اليمنية الحائزة على “نوبل” للسلام توكل ، هجوما حادا على والإمارات قادة باليمن بعد افتضاح نواياهم الحقيقية من التدخل في .

 

وقالت “كرمان” في تغريدة دونتها عبر صفحتها الشخصية بـ”تويتر” رصدتها (وطن):”نتذكر أن إنقلاب الحوثي والمخلوع صالح  في #اليمن تم أيضاً بتمويل إماراتي ومباركة سعودية!!”

 

وتابعت “لاحقا قتل التحالف بقيادة # و #السعودية من المدنيين خلال٣سنوات من الحرب الآلاف أغلبهم من النساءوالأطفال بزعم أنه جاء ليعيد الشرعية!”

 

وأضافت الناشطة اليمنية مشيرة إلى الإقامة الجبرية التي فرضتها السعودية على الرئيس هادي في :”واليوم يعتقل التحالف بقيادة #الإمارات و #السعودية الشرعية ممثلة بالرئيس هادي، ويحتل أجزاء استراتيجية من البلاد، ويحاصرها من كل اتجاه!!”

 

وكانت تقارير إعلامية تحدثت، منذ نحو شهر، عن منع التحالف، وتحديدا الإمارات التي تتولى واجهة عمل التحالف في مدينة عدن، الرئيس اليمني من العودة إلى بلاده.

 

ويقيم الرئيس اليمني في السعودية، منذ أواخر مارس/آذار 2015، باستثناء أشهر متقطعة قضاها في عدن، وعاد بعدها إلى الرياض.

 

وتتهم الإمارات بإدارة قوة خارج إطار السلطات اليمنية لتنفيذ مشاريعها التَّوَسُّعِيَّة في المحافظات الجنوبية.

 

ومنذ إعلان تحريرها من الانقلابيين، في يوليو/تموز وأغسطس/آب 2015، ترزح مدينة عدن، التي تصفها الحكومة الشرعية بـ«العاصمة المؤقتة»، والمحافظات المجاورة لها جنوبا، تحت وصاية ضمنية من الإمارات، التي دعمت العديد من التحولات السياسية وخاضت معارك محلية.

 

الجدير بالذكر، أن الإمارات باتت تسيطر فعلياً على مناطق اليمن الاستراتيجية بما فيها جزيرة ميون، التي يشرف من خلالها اليمن على باب المندب، بالإضافة إلى جزيرة سقطرى، إحدى أهم المناطق الاستراتيجية على مستوى البلاد والمنطقة، وكذلك ميناء عدن، الذي يرى يمنيون أن أبوظبي تخشى من أن يؤدي تشغيله على نحو فعال إلى سحب الأهمية عن ميناء ، وغيرها من الاعتبارات.