حاولت  أوروبية في ،  بائع آسيوي، عبر إرسالها له صور زوجته مع عشيقها السابق في أوضاع حميمية مختلفة.

 

وقالت المُضيفة إنها حصلت على تلك الصور من جهاز الـ”آي باد” الخاص بصديقها “العاشق” بعد أن نسيه لديها.

 

وأوضح المجني عليه للنيابة العامة في الإمارات، أن رسالة وردته عبر بريده الخاص على “انستغرام” من حساب المتهمة، سألته فيها عن اسمه وقالت له “أريد أن أخبرك شيئًا بخصوص زوجتك وعشيقها السابق، وأريد أن أفتح عينيك على ما يجري حولك”، وطلبت منه أن يمنحها فقط 20 دقيقة من وقته.

 

وتابع إن شعر آنذاك بالغضب والتعاسة، وتواصل معها فطلبت منه 100 ألف دولار، مقابل حصوله على تلك الصور، وأرسلت إليه نماذج منها لتبرهن على صحة كلامها.

 

وقال إنه قام بالفعل بإرسال 10 آلاف دولار إلى حسابها الخاص في أحد بنوك الدولة، لكنها هددته أنه إذا لم يواصل الدفع فسترسل الصور لأسرته ومعارفه في موطنه، لافتًا إلى أن هذا الأمر كان سينعكس بالسلب عليه باعتباره مسلمًا، ولديه علاقات واسعة في بلده، كما لفت إلى أن نشر الصور كان سيلحق العار بابنته.

 

وذكر شاهد إثبات من شرطة دبي، أن المتهمة أقرت بإنشائها حسابًا على “انستغرام” لابتزاز المجني عليه، لكنها عادت وتراجعت عن أقوالها أمام محكمة الجنايات.

 

وأضاف الشاهد، بأن المتهمة، دبرت الجريمة بالكامل مع الصديق السابق لزوجة المجني عليه، لافتًا إلى أنهما قررا ابتزازه وتدمير حياته الزوجية؛ ًا من زوجته، لذا لم يكتفيا بمجرد تهديده لكن أرسلا إليه الصور؛ حتى يتأكد من خيانتها له.

 

وعاقبت مضيفة الطيران ، بالسجن 3 أشهر والإبعاد.بحسب وسائل إعلام إماراتية