دفع الهوس بجمال ، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بامرأةٍ أمريكية لإجراء 9 ، وإنفاق أكثر من 50 ألف دولار لتصبح شبيهة .

 

وتعتقد كلوديا سييرا “42 عاما”، وهي تعمل مهندسة ديكور، وأم لطفلين، أن “ميلانيا” هي أجمل امرأة.

 

وقبل عامين، خضعت كلوديا لاستئصال ورم في الثدي وعلاج إشعاعي، أثر على نفسيتها وزاد من وزنها نحو 8 كيلوجرامات نتيجة للأدوية، أثر على ثقتها بنفسها طوال الوقت.

 

وخضعت الأم المطلقة والمتعافية من السرطان والمنحدرة من مدينة هيوستن بولاية تكساس، لعمليات تكبير الثدي، وشد البطن، وتجميل الأرداف بالإضافة إلى عمليات أخرى.بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية

 

وصرحت كلوديا عن هذا التحول قائلة: “قطعًا، أحب هذا التحول في مظهري”.

 

وكشفت أنها عانت لسنوات من السخرية القاسية من مظهرها قبل أن تقرر إجراء هذه العمليات، وتشعر منذ إجرائها كما لو أنَها “ولدت من جديد”.

 

وأضافت كلوديا قائلة: “هذا العام، عندما كنت أواعد رجلًا، طلب مني رخصة القيادة، وعندما أعطيتها له، قال لي إنَّني أبدو أكبر بكثير من 41 سنة، كانت هذه أول مواعدة لي منذ إصابتي بالسرطان، وقد دمرتني، ومن وقتها أدركت أنني أريد تغيير كل شيء فيّ.

 

وتقول كلوديا: “أحب كل شيء في مظهري الجديد، أشعر أنَني استعدت أنوثتي مرة أخرى، فعندما تصابين بالسرطان، تشعرين بالضعف، والمرض، والوهن”.

 

وأشارت إلى أن “زملاء المدرسة الذين اعتادوا السخرية منها هم الآن الذين يطلبون الخروج معها ويحاولون طلبها للزواج”.