أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية () إسماعيل هنية أن حركته وحركة توصلتا إلى اتفاق في ختام جلسة الحوار المنعقدة في العاصمة المصرية .

 

وقال عضو الدائرة الإعلامية بحماس في تصريح نقله المركز الفلسطيني للإعلام “نزف إلى شعبنا وأمتنا الخبر التالي: رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يعلن الآن التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة”.

 

ونقل المركز عن مصادر قولها إن مؤتمرا صحفيا للحركتين سيعقد ظهر اليوم في القاهرة لكشف تفاصيل الاتفاق.

 

وكان سفير دولة لدى ومندوبها الدائم بالجامعة العربية جمال الشوبكي، قال أمس الأربعاء إن الرئيس محمود عباس أصدر توجيهاته لوفد حركة فتح ببذل كل جهد ممكن من أجل المصالحة الوطنية وإنهاء .

 

وأضاف الشوبكي على هامش اجتماعات المصالحة، أن الرئيس أكد أن اجتماعات القاهرة فرصة تاريخية لتحقيق المصالحة الوطنية يجب استغلالها وعدم تفويتها‏.

 

ولفت إلى أن عباس على اتصال بنظيره المصري للوقوف على الجهود التي تقوم بها القيادة المصرية لإنهاء ملف المصالحة، والعمل على حل كافة القضايا التي تعرقل إنهاء الانقسام، وعلى رأسها تمكين حكومة الوفاق الوطني في قطاع غزة، وحل القضايا الخلافية على أساس القانون الفلسطيني.

 

وكانت حماس قد أشادت بجلسات الحوار بين ممثليها وممثلي فتح في القاهرة، ووصفتها بالإيجابية.

 

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم أمس الأربعاء إن الجولة الأولى من الحوار بين حماس وفتح تناولت قضايا وملفات مهمة متعلقة بالمصالحة الفلسطينية وأزمات قطاع غزة، مشيرا إلى أن الأجواء كانت إيجابية.

 

وأوضح برهوم أن من الملفات التي نوقشت ملف الموظفين والأمن وموضوع المعابر، وأنه ستتم مناقشة حكومة الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن ملف الحكومة سيُناقش مع الفصائل الفلسطينية الأخرى التي ستدعوها مصر.

 

وكانت حوارات بين وفدي حماس وفتح قد انطلقت برعاية مصرية في القاهرة أول أمس الثلاثاء. وأكد متحدثون عن الحركتين أنهما عقدا العزم على طي صفحة الانقسام، وأن وفديهما يحملان تعليمات واضحة من القيادات ببذل قصارى الجهود للتوافق وتسوية جميع القضايا الخلافية العالقة.

 

من جهة أخرى علمت الجزيرة أن وفدا إسرائيليا رفيعا ضم شخصية أمنية بارزة زار القاهرة الثلاثاء، وبحث مع المسؤولين المصريين ملفي المصالحة الفلسطينية وتبادل الأسرى.