بثت قناة “” الفضائية تقريرا مصورا، أظهر صدمة كبيرة وغير متقبلة داخل حلقات الإعلام المصري المقرب من النظام، بعد بعد تصدر مرشح دولة مدير عام منظمة “”.

 

ووفقا للمقطع المتداول على نطاق واسع، جن جنون الإعلاميين المصريين المقربين من النظام مثل وعمرو أديب والغيطي وغيرهم، الذين لم يجدوا مبررا لفشلهم إلا (شماعة قطر والإرهاب) كالعادة.

 

وهو ما يعكس حالة الإرتباك والتخبط والتلفيق التي يعيشها وأبواقه الإعلامية بعد أن جن جنونهم لتقدم المرشح القطري.

 

 

وتفوق القطري حمد في أول جولتين من الانتخابات على جميع منافسيه، بحصوله في المرة الأولى على 19 صوتا، وفي المرة الثانية على 20 صوتا، رغم الحملة الشرسة التي شنها مندوبو عدة دول ضده، منهم دول عربية.

 

وصرح مايكل واربز، رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو، بأن نتائج التصويت بالمرحلة الثالثة اليوم، الأربعاء، جاءت على النحو التالي:

 

حمد الكواري «قطر»: 18 صوتا. أودريه أزولاى «فرنسا»:18 صوتا، «»: 13صوتا، ، كيان تانج «الصين»: 5 أصوات، فيرا خوري لاكويه «لبنان»: 4 أصوات،

 

وتتم عملية التصويت على أربع مراحل حتى يحصل أي مرشح على أغلبية مطلقة (30 صوتا)، إلا أن هذا الشرط لا يسري على الجولة الخامسة والحاسمة التي يتأهل لها الأول والثاني من الجولة الرابعة والتي قد تنتهي بعمل قرعة حال تساوت الأصوات.