كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن ثريا عربيا دون ان تحدد جنسيته، فرَّ للعيش في هربا من إنجلترا، حيث يلاحقه رجال الشرطة، بعد العثور في منزله على 19 رصاصة وهاتف أيفون فيه ألف مقطع فيديو لنفسه أثناء قيادته المتهورة لسيارته.

وبحسب الصحيفة، فقد اشتهر الشاب ، البالغ من العمر 29 عاما، بتباهيه بثرائه على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان دؤوبا على نشر صور ساعاته الباهضة السعر، من ماركة “رولكس″.

وأوضحت الصحيفة انه كان ينشر فيديوهات لنفسه وهو يقود سيارته بتهور، فخلال أحد الفيديوهات كان يقود سيارته “البورش” مستعملا يده وقدمه! بسرعة وصلت 180 كم في الساعة، في شوارع مدينة هارلو، بمقاطعة اسكس في إنجلترا، وخلال فيديو آخر كان يقود السيارة بسرعة كبيرة، مجلسا رضيعة الذي يبلغ من العمر عاما واحدا، في الكرسي الأمامي.

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن الشرطة قررت التحقيق في الأمر، وقامت بمصادرة جواز سفره، إلا أن آدم غير اسمه، وتمكن من استخراج جواز سفر جديد، ليهرب إلى دبي قبل يومين من محاكمته بتهمة حيازة كمية من الرصاص.

وقال المدعي العام، جون غرينان: “يعتقد أن المتهم في الخارج في الوقت الراهن، ويبدو أنه حصل على جواز سفر باسم مختلف ليستطيع الهرب”.

وأدانته محكمة “تاج ساوثوارك” بتهمة القيادة الخطرة، وحكم عليه غيابيا بالسجن لمدة 6 أشهر، ودفع 2800 جنيه استرليني.