قال ، ، الأحد، إن بلاده “تخطط لبناء منظومة متكاملة من النقل بالتعاون مع شركائها”، لمرحلة ما بعد من قبل الدول الأربع.

 

وأوضح السليطي، في تصريح أوردته وكالة الأنباء القطرية “قنا”، أن الدوحة اجتازت مرحلة تأثير الحصار، وتخطط لبناء منظومة متكاملة من النقل، تعتمد بشكل كامل عليها وعلى الدول المجاورة التي ترتبط معها باتفاقيات ثنائية.

 

وزاد: “الخطوط البحرية القطرية استطاعت ربط ميناء حمد بـ57 ميناء عالميا في المنطقة وخارجها”، مؤكدا أكد أن الشهر الجاري سيشهد افتتاح محطة مترو في البلاد (دون تحديد موعد لذلك).

 

يشار إلى انه في سبتمبر/ أيلول الماضي، افتتح أمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسمياً، ميناء حمد الدولي، في مرحلته الأولى، الذي يعد أكبر الموانئ في الدولة، وواحداً من أكبر موانئ الشرق الأوسط.

 

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/ حزيران المنصرم، إثر قطع كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وفرضت تلك الدول حصارا شمل إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والبرية.