رفضت سلطات أمن مطار الدولي في ، دخول جريدة الوفاق السودانية، البلاد لأسباب أمنية، وترحليه مرة أخرى .

 

وقال متوكل طه محمد، شقيق رئيس تحرير صحيفة “الوفاق” السودانية (خاصة) رحاب طه محمد، في تصريح صحفي، إن رحاب كان برفقه ابنه لإجراء عملية جراحية له بمصر، وتم منعه من الدخول لدى وصوله مطار القاهرة على متن طائرة سودانية، دون معرفة السبب.

 

وأضاف أن “السفارة السودانية بالقاهرة تواصلت مع الأجهزة المصرية التي أخبرتهم بأنه رحاب ممنوع من الدخول”.

 

ولفت إلى أن “رحاب سيعود للخرطوم على متن طائرة مصرية في وقت لاحق اليوم”.

 

من جانبه، ندد اتحاد الصحفيين السودانيين (هيئة مهتمة بشؤون الصحفيين مقربة من الحكومة السودانية)، بما وصفه بـ”اعتقال” السلطات المصرية، لرئيس تحرير .

 

وقال الاتحاد في بيان، إن “السلطات المصرية اعتقلت صباح اليوم في مطار القاهرة رحاب طه واقتادته لجهة غير معلومة”.

 

 

واستنكر ما يتعرض له عدد من الصحفيين السودانيين في مطار القاهرة من “إجراءات قاسية وإبعاد واستجواب لا يتناسب مع طبيعة علاقات الإخاء بين البلدين”.

 

من جانبه، قال مصدر أمني مصري بمطار القاهرة، إن الصحفي السوداني تم منعه من الدخول بالفعل اليوم، لـ”أسباب أمنية”، لم يوضحها.

 

وتابع المصدر الأمني المصري، في تصريحات صحفية: “سيتم ترحيل الصحفي السوداني مرة أخرى على أقرب طائرة متجهة إلى بلاده”.

 

وشدَّد المصدر ذاته على أنه “لا صحة بشأن الحديث عن اعتقال الصحفي السوداني”.

 

وجاء نفي المصدر المصري لـ”اعتقال” رئيس تحرير الصحيفة، رداً على بيان لاتحاد الصحفيين السودانيين (هيئة مهتمة بشؤون الصحفيين مقربة من الحكومة السودانية)، قال فيه إن “السلطات المصرية اعتقلت صباح اليوم في مطار القاهرة رحاب طه، واقتادته لجهة غير معلومة”.

 

وفي أبريل الماضي، منعت السلطات المصرية الكاتب الصحفي السوداني الطاهر ساتي المعروف بكتاباته التي تزعم سودانية مثلث حلايب، من دخول أراضيها وأعادته للخرطوم.

 

كما منعت مصر الصحفية السودانية مروة كمال في ذات الشهر من دخول أراضيها وأعادتها للخرطوم.