دعت السفارة الأميركية في ، السبت، رعاياها إلى التزام الحيطة والحذر بعد تقارير عن في محيط القصر الملكي في على البحر الأحمر.

 

وكانت مواقع سعودية إخبارية أفادت بأن قوات الأمن أحبطت هجومًا قرب «» أسفر عن مقتل منفذه وحارسين سعوديين على الأقل، بحسب «فرانس برس».

 

وقالت السفارة في بيان مقتضب إنه نظرًا لإمكان حصول عمليات أمنية للشرطة «ننصح الرعايا الأميركيين باتخاذ الحيطة عند تنقلهم في المنطقة».

 

ويأتي التحذير بعد تنفيذ الشرطة السعودية هذا الأسبوع عمليات دهم لمخابئ «خلايا إرهابية» مرتبطة بتنظيم «داعش»، أدت إلى مقتل شخصين وتوقيف خمسة أشخاص، بحسب جهاز رئاسة أمن الدولة.

 

وقالت رئاسة أمن الدولة إن الشرطة شنت ثلاث عمليات دهم لمخابئ في ، جرى خلال إحداها تبادل لإطلاق النار، بحسب ما أوردت الخميس وكالة الأنباء السعودية.

 

ومنذ أواخر 2014، تبنى تنظيم «داعش» سلسلة من التفجيرات وعمليات إطلاق النار استهدفت شيعة وقوات الأمن في المملكة. والسعودية عضو في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش» في سورية والعراق.