علقت مشاركتها بمناورات عسكرية مع دول خليجية بسبب الأزمة الدبلوماسية المستمرة مع . وفق ما قالت القيادة المركزية الأميركية الجمعة

 

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن المتحدث باسم الكولونيل جون توماس قوله “قررنا عدم المشاركة في بعض المناورات العسكرية” احتراما لمبدأ مشاركة الجميع في تحقيق المصالح الإقليمية المشتركة.

 

وأضاف توماس للوكالة “سنستمر في حث كل شركائنا على العمل معا لإيجاد حلول مشتركة تحقق الأمن والاستقرار في المنطقة”.

 

وكانت والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/ يونيو الماضي وفرضت عليها عقوبات اقتصادية، متهمة إياها بدعم “الإرهاب”، وهو ما تنفيه .

 

وتستقبل قطر أكبر قاعدة جوية أميركية في الشرق الأوسط.

 

وتوقع الرئيس خلال لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في 20 أيلول/ سبتمبر الماضي، “نهاية سريعة” للمواجهة الدبلوماسية والاقتصادية بين الدوحة وجيرانها الخليجيين.

 

وقال ترامب “نحن الآن نعمل على حل مشكلة في الشرق الأوسط وأعتقد أننا سنحلها”.