في هجوم عنيف اتهم السابق ، حكومة الشرعية باليمن وعلى رأسها الرئيس ، بالفساد المالي والإداري واختلاس أموال الدولة.

 

وبدأ بحاح في كشف ما قال إنه فساد تورطت فيه الشرعية خلال الأشهر الأخيرة، ضمن سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر، وذكر رئيس الوزراء السابق أن فساد الشرعية شمل قطاع الجيش، والنفط.

 

وقال “بحاح” في تغريدة له:”1-إعفاء أربعة محافظين (عدن، شبوة، حضرموت، سقطرى …) بصورة هوجاء، نتج عنه “المجلس الانتقالي الجنوبي”، وعدم عودة خيط الشرعية الى عدن. ”

 

وتابع:”2-التصريحات الرسمية النزقه بدعوة دمج قوات غير مرغوبة، ربما تسرع بالإعلان عن   “المجلس العسكري الجنوبي”، وهروب ماتبقى من شرعية مهترئة.”

 

وفي تغريدة أخرى كشف فيها خالد بحاح عن رواتب الجنود والضباط بجيش الشرعية:”3- قوائم جيش الشرعية، “أربعمائة وخمسة وعشرون ألف عسكري”!، فسدتم في غضون أشهر مقابل فساد ٣٣ عام من سلطة سلفكم.”

 

واختتم تغريداته متهما “هادي” وحكومته بالفساد المالي قائلا:”4- الشرعية نهبت ما قيمته سبعمائة مليون دولار من نفط المسيلة حضرموت خلال عام، ولازال .. بالإضافة إلى أربعمائة مليار ريال يمني (موثق).”

 

وعادت الناشطة اليمنية توكل كرمان لتؤكد ما نشرته سابقا بأن عبدربه منصور هادي رهن الإقامة الجبرية بالرياض، مشيرة إلى أن معلوماتها مؤكدة وليست رجما بالغيب.. حسب وصفها.

 

وقالت “كرمان” في تغريدة دونتها عبر نافذتها الرسمية بـ”تويتر” رصدتها (وطن): “رئيسنا رهن الاقامة الجبرية في بناء على معلومات مؤكدة وليس رجماً بالغيب”

 

وكانت “كرمان” قد كشفت بتاريخ 24 سبتمبر الماضي، أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رهن الإقامة الجبرية بالرياض وممنوع من العودة إلى العاصمة المؤقتة “عدن”.

 

وقالت “كرمان” في تدوينات لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”الرئيس هادي رهن الاقامة الجبرية بالرياض ومطرود من قبل التحالف من عدن ووممنوع من العودة إليها فما الفرق بين التحالف وبين الانقلاب الفاشي ؟!!”