في حادثةٍ هي الأولى في العالم، وضعت ام سورية وابنتها الخال وابن اخته في نفس اللحظة، بعمليةٍ قيصرية في ولاية قونيا وسط .

ووفقَ وسائل إعلام تركية، فقد وضعت “فاطمة بيرينجي” (42 عامًا) وابنتها “غادة بيرينجي” (21 عامًا) طفليهما في نفس اللحظة.

وكانت فاطمة وابنتها – من أصول التركمانية – قد هربتا قبل 3 سنوات من بسبب الحرب ولجئتا إلى ولاية قونيا بمنطقة الأناضول.

وبعد ملاحظة الأم وابنتها علامات الحمل، تابعتا حالتهما الصحية عند أطباء أتراك حتى وضعتا مولوديهما في نفس اللحظة وبنفس المستشفى بعمليتين قيصريتين متزامنتين، وهو الأمر الذي يحصل لأول مرة في العالم، على حد تعبير الأطباء.

وعبرت الأم وابنتها عن سعادتهما، وأطلقتا على مولوديهما اسم “رجب” و”طيب” احترامًا وشكرًا لمساعدات واهتمام الرئيس أردوغان للاجئين سوريين في البلاد.

وقال طبيب أمراض النساء والتوليد “نائم أونسال” إنه تفاجئ عندما عرف بحمل الأم وابنتها في نفس الفترة، مشيراً إلى أنّ “هذه معجزة لم نراها من قبل وقد تم تسجيلها في تاريخ الطب”.