بثّت قناة “الجديد” اللبنانية، تقريراً صادماً، عن طفلةٍ لبنانية لم تتجاوز 13 عاماً، دخلت في شهرها التاسع من الحمل، ويتوقع أن تنجب في غضون أيام قليلة، بعد أن اغتصبها عدد من الرجال في قرية “قانا” بجنوب لبنان.

 

وقالت الطفلة “” التي ظهرت ببطن منتفخ إنها تريد تسمية طفلتها “حلا”، وأنها ستربيها بعد تسجيلها باسمها بمساعدة والدتها.

 

ولا يزال مغتصبو الطفلة “زينب” طلقاء إذ لم يتم تحديد هوياتهم.

 

واشار التقرير إلى أنّ أسرة “زينب” تعاني الفقر ولا تعرف كيف ستتحمل تكاليف ولادة الطفلة الجديدة أو كيف سيتم تسجيلها، فيما دعا التقرير إلى مساعدة العائلة الفقيرة .