فضحت تغريدة نشرها أمير سعودي دون قصد، حقيقة قرار الأخير بالسماح للمرأة بقيادة السيارة داخل المملكة.

 

وشن الأمير ، الرئيس السابق لنادي الهلال، هجوما حادا على ناشطات سعوديات اعتبرن قرار الملك الأخير نتيجة لكفاحهن ونضالهن.

 

وقال “بن مساعد” في تغريدة رصدها (وطن) على حائط تويتر الخاص به معلقا على القرار:” طبيعي فرحهن بإعطائهن حقًا مشروعًا سبق وطالبن به،ولكن أن يصدقن أن السماح بقيادة السيارة ليس الا نتيجة لنضالهن العظيم! فهذا خيال واسع يُدَرّس!”

 

التغريدة التي أثبتت أن هذا القرار لم يصدر إلا إرضاء للغرب وتفاديا لسهام النقاد الغربيين الذي يحاول ابن سلمان كسب ودهم، وإظهار بمظهر الدولة العلمانية أمامهم حتى يتحقق له مراده وينال دعم ترامب والغرب لإكمال السيناريو حتى الجلوس على العرش.

 

وعرضت هذه التغريدة “الفاضحة” لـ آل سعود “بن مساعد” لهجوم حاد من قبل النشطاء.

 

الدكتور سالم المنهالي الأكاديمي والمعارض الإماراتي الشهير غرد قائلا:”#آل_سعود يؤكدون ما قلناه سابقاً، أن ما جرى هو ارضاء لـ #الغرب و #الغرب فقط قبل اعتلاء #محمد_بن_سلمان سدة الحكم في #السعودية”

 

“عبدالله الغامدي” رد عليه قائلا:”عبد الرحمن آل سعود اختصر لكم عقلية آل سعود : إن حرموكم من حقوقكم فبحكمتهم وإن أعطوها لكم فبفضلهم ..”

 

 

 

 

 

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد أصدر أمرا ملكيا مساء الثلاثاء الماضي يقتضي السماح للمرأة بتملك رخصة لقيادة السيارة بالمملكة.

 

وجاء في الأمر الملكي بحسب وكالة الانباء السعودية “واس” “صدور أمر سام باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حد سواء”.

 

وأشار الأمر الملكي بتشكل لجنة على مستوى عال من وزارات : ( الداخلية ، والمالية ، والعمل والتنمية الاجتماعية ) لدراسة الترتيبات اللازمة لإنفاذ ذلك ,  وعلى اللجنة الرفع بتوصياتها خلال 30 يوماً من تاريخه والتنفيذ من 10 / 10 / 1439 هـ ووفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة.