علق الدكتور محمد مختار جمعة ، على فضيحة حفل “الشواذ” الذي أقيم بمصر قبل أيام تحت مسمى “” الغنائي بأحد المولات التجارية بمنطقة التجمع الخامس.

 

وقال الوزير خلال خطبة الجمعة، أثناء افتتاح مسجد “الوادى المقدس” بطور سيناء الذي تم رفع كفاءته: “إنه اذا كانت الدولة تواجه التشدد فإنها تواجه التسيب وترفض الشذوذ رفضها للتشدد، حيث ترفض ما قام به بعض الشواذ من تنظيم حفل يعلنون فيه ميولهم للانحلال”.

 

وأضاف أن وسيناء أرض تعايش وتسامح، وأنهم يبعثون رسالة تسامح للعالم وللأديان من خلال اسبوع سيناء عاصمة السياحة الدينية، والمقامة فى منطقة ملتقى الأديان.

 

كانت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة قد شهدت حالة من الجدل في ضوء ما شهده حفل فريق “مشروع ليلى” اللبناني بالقاهرة قبل أيام، إذ رفع بعض الحضور من الجمهور أعلام المثليين جنسيا “rainbow”، ما أثار استهجانا وانتقادات حادة من جانب رواد مواقع التواصل.

 

ونجحت الحملات الأمنية فى القبض على 7 من هؤلاء العناصر ممن رفعوا أعلام المثليين داخل الحفل، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، وإحالتهم إلى النيابة العامة التى تباشر حاليا التحقيقات معهم في الاتهامات الموجهة إليهم.