قضت المحكمة العليا في تايلند غيابيا بسجن رئيسة الوزراء السابقة “” والتي هربت إلى في آب/أغسطس الماضي إلى الإمارات خمس سنوات وكانت شيناوترا فرت في آب/اغسطس بسبب .

 

وقال قاض في المحكمة العليا في تصريح صحفي  نقلته وكالة الانباء الألمانية:”اعتبرت المحكمة انها مذنبة (…) وحكمت عليها بالسجن خمس سنوات”.

 

كما حكمت في نفسها في أواخر آب/أغسطس على متهمين اثنين آخرين في القضية  بالسجن لفترة طويلة أحدهما وزير التجارة السابق بونسونغ تيريابيرون الذي نال حكما بالسجن 42 عاما.

 

ولم تشاهد المسؤولة السابقة التي اطيح بحكومتها في 2014 بايدي العسكريين، منذ 25 آب/اغسطس 2017 وهو التاريخ الذي كان يفترض ان تمثل فيه أمام المحكمة العليا للنطق بالحكم في القضية المرفوعة ضدها بتهمة الفساد في برنامج دعم لمزارعي الأرز.

 

وكانت وكالة “رويترز” للأنباءقد أكدت في 26 آب/أغسطس الماضي نقلا عن مسؤولون كبار في حزب رئيسة الوزراء التايلاندية السابقة ينغلوك شيناواترا ، أنها هربت إلى الإمارات، وذلك بعد يوم من تغيبها عن جلسة محاكمة تتهم فيها بالإهمال والفساد.

 

وقال مصدر في حزب بويا تاي (من أجل التايلانديين) إن رئيسة الوزراء السابقة غادرت تايلاند إلى سنغافورة ومنها سافرت جواً إلى دبي حيث يملك شقيقها رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا منزلاً. ويعيش تاكسين في منفى اختياري تجنباً لحكم بالسجن في تهم فساد صدر في حقه عام 2008.

 

وقال عضو كبير في حزب بويا تاي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث لوسائل الإعلام: “لقد سمعنا بأنها ذهبت إلى كمبوديا ومنها إلى سنغافورة حيث سافرت من هناك جوا إلى دبي. لقد وصلت بسلام إلى هناك”.