نفذ الشيخ القطري سلطان بن حمد آل ثاني، أحد أفراد الأسرة الحاكمة بقطر، ما تعهد به من فضح الذي أعلن معارضته لأمير الشيخ وارتمى في أحضان .

 

ونشر “سلطان بن حمد” عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”، تسجيل لوالدة سلطان بن سحيم، قال إنه يثبت تحريضها إياه على النظام الحاكم في قطر خلال اتصال هاتفي.

 

ويأتي ذلك عقب كشف بن حمد آل ثاني، أن وقوف سلطان بن سحيم مع دول الحصار جاء بعد مطالبته الحكومة القطرية تسديد ديونه.

 

وسلطان بن سحيم، هو ابن أخت عبدالله بن علي آل ثاني، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، المعروف بولائه للمملكة العربية ، الذي دعا من وصفهم بـ”حكماء وعقلاء الأسرة وأعيان الشعب القطري”، إلى اجتماع وصفه بـ”الأخوي والوطني”، “لإعادة الأمور إلى نصابها”، وفق قوله.

 

وكانت وسائل إعلام دول الحصار قد احتفت أمس الاثنين ببيان مصور لـ”سلطان بن سحيم آل ثاني” يؤيد فيه دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها، على حد زعمه.

 

وقال “آل ثاني” في بيانه الذي تلقفته وسائل إعلام دول الحصار زاعما إن الحكومة القطرية “سمحت للدخلاء والحاقدين ببث سمومهم في كل اتجاه حتى وصلنا إلى حافة الكارثة”.

 

وأضاف: “يحزنني أن يكون الذكر في هذه الأزمة كلها للتنظيمات الإرهابية واحتضانها وانتشار الجماعات الإرهابية بيننا.. وكأن دوحتنا حاضنة لكل المخربين والمفسدين”.

 

وقال:” أدعم كل دعوة للاجتماع مع جميع أفراد الأسرة الحاكمة والوجهاء والأعيان للتفاعل معها حتى نكون عين واحدة ترعى قطر من غدر الخائنين وتحصنها من كيد الحاقدين”.

 

وأثار ذلك البيان موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي رافقه إعلان أفراد الاسرة الحاكمة وقطريون البيعة للأمير تميم بن حمد, مؤكدين انه رأس الهرم.

 

وجدد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر البيعة للأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, بعد إعلانه تأييده دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها, مؤكدين رفضهم تجاوز الأمير تميم في تلك الدعوات المشبوهة.

 

وكان حساب “بدون ظل” على موقع “تويتر” قد كشف في 18سبتمبر/أيلول الجاري أن ” ان الشيخ سلطان بن سحيم لم يغادر الشقيقة قطر بصفته معارض لسياسة الدولة ولكن نتيجة غرقه بالديون وتلقفته مخابراتنا ووعدته بتحسين وضعه وذلك عبر والدته الشيخة منى التي شجعت على الامر وذلك لوجود اطماع سابقه لديها بتمكين ابنها لحكم قطر وسأنشر قريبا تسجيلات لها”.