أكد تقرير لمنظمة العفو الدولية “أمنستي” عن تورط شركة مقرها غرب لندن باعتبارها وسيطا لشركة أوكرانية وأخرى إماراتية في صفقات ضخمة إلى .

 

وذكر التقرير الذي حمل عنوان “من لندن إلى جوبا”، أن الوثائق التجارية أثبتت أن الشركة المسجلة في بريطانيا متورطة في توريد أسلحة صغيرة وخفيفة وذخائر بقيمة 46 مليون دولار تقريبا.

 

وأوضح أن الحكومة البريطانية كانت على علم بهذه الممارسات على مدى أكثر من ثماني سنوات، دون اتخاذ إجراءات فعالة لوقفها.

 

وكشف التقرير أن الأسلحة المذكورة تشكل جزءا من عقد أبرم عام 2014 بين شركة أسلحة أوكرانية رسمية وشركة إماراتية خاصة لشراء أسلحة بـ169 مليون دولار نيابة عن جنوب .

 

واعتبرت منظمة العفو الدولية أن تورط شركة الأسلحة الأوكرانية والشركة الإماراتية في توريد الأسلحة إلى جنوب السودان قد يتعارض مع التزامات أوكرانيا والإمارات الموقعتين على المعاهدة الخاصة بتجارة الأسلحة.