قدمت نجلة عن تهانيها للمرأة بالقرار الذي وصفته بـ”التاريخي” والذي سمح لها بقيادة السيارة، مشيرة إلى ان القرار يمثل خطوة في الاتجاه الصحيح.

 

وقالت “ايفانكا ترامب” في تدوينات باللغة الإنجليزية لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر” ورصدتها “وطن”:”اليوم كان يوما تاريخيا للنساء في السعودية، بعد صدور مرسوم يرفع الحظر على قيادة المرأة”.

 

وأضافت في تغريدة أخرى ” هذه الخطوة مهمة في الاتجاه الصحيح”.

 

جاء ذلك في وقت رحّب فيه والدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقرار، معتبرا إياه بالخطوة الإيجابية.

 

وقال البيت الأبيض في بيان رسمي، إن “الرئيس دونالد ترامب يثني على قرار المملكة العربية السعودية، بتأكيد حق المرأة في القيادة بالمملكة”.

 

وأضاف “هذه خطوة إيجابية نحو تعزيز حقوق النساء، والفرص المتاحة أمامهن في المملكة العربية السعودية”..

 

وتابع “سنواصل دعم المملكة العربية السعودية في جهودها الرامية إلى تعزيز المجتمع السعودي والاقتصاد، من خلال إصلاحات مماثلة، وتنفيذ رؤية السعودية 2030”.

 

يشار إلى أن إيفانكا ترامب، قد اجتمعت خلال زيارتها للمملكة العربية السعودي في شهر آيار/مايو الماضي مع مجموعة من النساء السعوديات على هامش زيارة والدها دونالد إلى السعودية، وقالت إن “التطور الذي أحرزته السعودية في السنوات الماضية مشجع جداً”، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

 

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال الأميركية”، قد كشفت عن تعهد السعودية والإمارات بتقديم منحةٍ تبلغ قيمتها الإجمالية 100 مليون دولار لصندوقٍ خاص تحت اسم “صندوق إيفانكا”!.

 

ونقل تقرير للصحيفة عن “مصادر مطلعة” قولها، إنَّ الأموال التي ستُمنَح للصندوق المُقترَح تأسيسه في البنك ستستهدف النساء في منطقة الشرق الأوسط، مشيرة الى أنَّ الصندوق يصبو إلى مساعدة النساء في إقامة مشروعاتٍ وإدارتها عن طريق تيسير حصولهن على التمويل، والأسواق، والشبكات.

 

وقال رئيس البنك الدولي، جيم يونغ كيم، في بيان شكر لايفانكا وللإمارات وللسعودية التي لا زالت تمنع حتى مساء امس النساء من سياقة السيارة: “يتماشى هذا الصندوق تماشياً واضحاً مع جهودنا الأكبر للارتقاء بتمكين المرأة الاقتصادي. ونتطلع إلى تدشين هذا الصندوق في وقتٍ لاحق من هذا العام 2017”.