تداول ناشطون بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، تغريدة أثارت جدلا واسعا لناشط سعودي يدعى (أبو رائد) اشتهر بنافقه لـ آل سعود وتحريف آيات القرآن لإسقاطها على سلمان وولي عهده محمد.

 

ودون المواطن السعودي المثير للجدل “ابو رائد” فوق الصورة التي أرفقها بتغريدته لولي العهد السعودي محمد ابن سلمان ما نصه:”الهيئة مب راجعة ولاولد نايف راجع ريحونا وانقلعو #شرعية_الولاية_لمحمد_بن_نايف #الشعب_يريد_عوده_الهييه ﴿فسبح بحمد ولي العهد وكن من المبايعين﴾”

 

واستنكر العديد من المغردين ما كتبه هذا الناشط، واصفين فعله بـ”الكفر البواح” الذي يستلزم توبة نصوحة وإلا فإن نهايته ستكون أليمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يحرف فيها هذا الناشط القرآن ليسقطه على آل سعود،  ففي تغريدة بتاريخ 2 أغسطس قال “ابو رائد ” وفقا لما رصده (وطن) جاء فيها”#خادم_الحرمين_وفاتح_القبلتين. إذا جاء نصر ولاة الأمر والفتح*ورأيت الناس يدخلون الأقصى أفواجا*فسبح بحمد ولي الأمر واستغفره إنه كان توابا﴾”. ما دفع النشطاء حينها أيضا لشن هجوم عنيف عليه.