شهدت الحلقة الاخيرة من برنامج “90 دقيقة”، المذاع على فضائية المحور، جدلا بسبب تدوينات ضيف الحلقة، الكاتب والشاعر محسن البلاسي، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” التي دافع فيها عن حق التعبير عن الهوية الجنسية، وأيد رفع علم المثليين في حفل الفريق الغنائي “مشروع ليلى” الأسبوع الماضي.

 

وعرض البرنامج جانبا من هذه التدوينات، جاء فيها تفسيره لمدلولات ألوان علم المثليين “رينبو”، وتأييده رفع العلم، مع معارضته لوجود أطفال دون سن الخامسة عشرة بين من شارك في رفعه.

 

ولم تقتصر ردود الأفعال على آراء ضيف الحلقة على اعتراضات سجلها المتصلون بالبرنامج، فشهدت الحلقة أيضا مطالبة الصحافي السعودي خالد المجرشي بإلزام البلاسي بإثبات دعواه بأن تضم أكبر نسبة شذوذ، كما قدم رئيس شبكة المحور اعتذارا على الهواء باسمه واسم العاملين بالقناة للشعب السعودي.

 

وأعلن الإعلامي السعودي، خالد المجرشي، أنه سيتقدم ببلاغ للنائب العام المصري ضد البلاسي لـ”دفاعه عن المثليين، وتحريضه على الفسق والفجور، وتطاوله على الشعب السعودي”.

 

وقال خلال مداخلة تلفزيونية “سأتقدم ببلاغ للنائب العام المصري ضد محسن البلاسي لتحريضه على الفجور في ، وأنا أمثل 30 مليون سعودي وسأتوجه للنائب العام”.

 

وبلغ الموقف ذروته عندما طرد مقدم البرنامج الإعلامي معتز الدمرداش ضيف الحلقة، في سابقة هي الأولى بالنسية له على حد قوله.

 

واعتذر الدمرداش، خلال برنامجه “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، عما بدر من ضيفه، قائلاً:” أول مرة في حياتي أطرد ضيفا على الهواء، لكنني لم أستطع استيعاب ضيفي”.

وتابع: “وصلت لمرحلة لا يمكن قبولها، بعد أن أدخلنا في خطأ مع القيم والمعتقدات والبلدان الشقيقة بزعمه إحصائيات غير مدققة، البرنامج على الهواء ولم يكن بإمكاننا الإمساك بفم الضيف”.

 

من جانبه كشف الكاتب الصحفي محسن البلاسي، حقيقة وكواليس ما أثير بشأن حلقة برنامج 90 دقيقة على قناة المحور مع الإعلامي معتز الدمرداش، موضحا أنه حدثت مداخلة من شخصية ادعت حملها جنسية سعودية وتفوه في حقي بألفاظ غير لائقة وتعليق حاد عن أزمة المثليين الأخيرة في مصر وحاولت إفهامها ان أزمة المثليين مثارة في العديد من دول العالم ومنها السعودية وهو ما تم تضخيمه وتصويره على غير حقيقته باعتباره إهانة للملكة والشعب السعودي الشقيق وهو ما لم أكن اقصده علي الإطلاق وقطعا للطريق على المتربصين وراغبي الظهور الإعلامي.

 

وأضاف:”إنني أتقدم بخالص التقدير والاحترام للمملكة حكومة وشعبا عما تم تأويله علي لساني ولم أكن اقصده واؤكد على شديد احترامي للشعوب العربية الشقيقة واؤكد موقفي من ضرورة التوصل لحلول سلمية غير أمنية فيما يتعلق بكافة المشاكل المجتمعية والحقوقية في عالمنا العربي واعتذاري للشعب السعودي الشقيق عن اي إساءة تمت بغير قصد او تعبيرات تم تاويلها دون ان تكون قد تمت بقصد مني، بالقاهرة في 25 سبتمبر 2017.

 

ونشبت مشادة كلامية بين أحمد مهران استاذ القانون العام، والكاتب محسن البلاسى، بعد دفاع الأخير عن المثليين فى واقعة رفع علم “الشواذ” بحفل “مشروع ليلى” بالتجمع الخامس، خلال حوارهما ببرنامج “90 دقيقة” الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش، عبر فضائية “المحور”.

 

وقال “البلاسى” إن ردود الأفعال حيال ما حدث “مرعبة”، مضيفاً أن الجهر بالمثلية فى المجتمع المصرى “أمر مقبول” لأنه أمر واقع، فيما قال “مهران”، إن هذا الأمر فلسفة خاطئة للحريات، وأمثال هؤلاء “يخربون مصر والبلد مش مستحملة”، معرباً عن خشيته من حدوث خلل بالمجتمع نتيجة ما حدث.