بثّ خبير أفاعي عبر “فيسبوك”، لحظة انتحاره بعد أن ترك ثعبان “المامبا” الأسود يلدغ يده؛ بعد انفصاله عن زوجته، حيث طلب من متابعيه أن يطلبوا منها أن تزور قبره.   

وخلال البث المباشر، تدهورت حالة الخبير “أرسلان فاليف”، وبدأ يتنفس بسرعة وعيناه تنقلبان قبل أن يشل السم القاتل أطرافه.

وكشف أصدقاء “أرسلان” أن سبب انفصاله الزوجين كان ضربه لزوجته بعد اتهامه لها بالخيانة الزوجية، مما أدى إلى معاناتها من ارتجاج في المخ.

وفي الأسبوع الماضي، اعتذر أرسلان علنا لها عن سلوكه، لكنها بدأت بالفعل إجراءات الطلاق.

ولم يعرض الفيديو الأفعى نفسها أو لحظة الوفاة الفعلية، ولكن “أرسلان” موظف حديقة الحيوان السابق استعرض آثار اللدغة على يده.

وفي نهاية المقطع، يمكن رؤيته ينهض بصعوبة من كرسيه إلى خارج إطار الكاميرا، قبل أن يتوفى بعد ذلك بوقت قصير.