تداول ناشطون سوريون عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورا تظهر قيام “” موالي للنظام على بإعدام خمسة مدنيين من ريف انتقاماً لمدينته القرداحة، وفقا لما جاء على صفحته بـ”فيسبوك”.

 

ووفقا لما نشر، فقد أقدم الشبيح “مياس جركس” بنشر صور على صفحته بـ”فيسبوك” وهو يقوم بإعدام خمسة مدنيين من ريف دير الزور ميدانياً بالرصاص وقد تم تكبيلهم ووضعهم في غرفة وقال إنه قتلهم انتقاماً لمدينته القرداحة ويظهر في الصور رجل وقد كسرت رجله من ضمنهم.

 

وأشارت مصادر محلية أن صورة العنصر الآخر الذي وجد إلى جانب الشبيح تعود للشبيح صالح الصياح من دير الزور وقد تم تمويه وجهه وهو يقاتل مع قوات النظام في دير الزور.

 

وسبق أن نشر ناشطون مقطعا مصوراً يظهر عناصر للنظام يقومون بتكبيل رجل طاعن في السن وقد تم اعتقاله أمام منزله في قرية مراط بريف دير الزور الشرقي رفض الخروج من منزله بعد تقدم قوات النظام وميليشياته في المنطقة بحجة انتمائه لتنظيم الدولة واقتياده إلى جهة مجهولة.

 

يشار إلى أن مدينة القرداحة تتعرض منذ يومين لقصف صاروخي من فصائل المعارضة رداً على الحملة التي تشنها الطائرات الروسية والنظام على ريفي حماه وإدلب.