قال خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي، إن وساطة بلاده في لم تفشل، مؤكدا أن جهود ستستمر إلى أن تطوى صفحة هذا الخلاف.

 

وأكد الجار الله في تصريح صحفي على هامش احتفال السفارة بعيد المملكة الوطني، وجود محاولات واجتهادات تبذلها الولايات المتحدة ورئيسها دونالد ترمب للوصول إلى “حل سريع” لهذه الأزمة.. بحسب “الجزيرة”.

 

وأضاف أن الكويت لن تتخلى عن دورها إزاء الأزمة الخليجية وصولا إلى موقف خليجي موحد، مشيرا إلى أن الكويت أعلنت في كل مناسبة عن مواصلة جهودها لاحتواء “هذا الخلاف المؤسف بين الأشقاء”.

 

وأوضح الجار الله أن “الثقة في الأشقاء في دول مجلس التعاون ومصر كبيرة جدا بأن يتجاوزوا هذا الخلاف وأن يبدؤوا بفتح صفحة جديدة للعلاقات بما يمكنهم من التفرغ لمواجهة تحديات عديدة ومتصاعدة في هذه المرحلة”.

 

وأضاف نائب وزير الخارجية الكويتي “نحن لم نفقد الأمل ومتفائلون بالوصول إلى ما يعزز لحمة ووحدة وصلابة الموقف الخليجي”، داعيا إلى التهدئة الإعلامية بشأن الأزمة الخليجية، وقال “نتطلع لرؤية إعلام متزن وواقعي وذي مصداقية، ولدينا كل الثقة بإعلامنا للوصول إلى هذه المرحلة وأن يحقق لنا هذا الطموح والأمل”.

 

وعن الدعم الذي حظيت به الوساطة الكويتية، بيّن الجار الله أن “هذه الوساطة حظيت بدعم وتأييد دولي غير مسبوق نتيجة مصداقية السياسة الخارجية الكويتية والمكانة المرموقة لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح”.

 

وأعرب عن تقدير الكويت للدعم والتأييد الدولي الذي حظيت به هذه الوساطة التي “أصبحت استحقاقا دوليا وليس كويتيا”.