شنت الإعلامية اللبنانية والمذيعة بقناة “ هجوما عنيفا على اللجان الإلكترونية التابعة لولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد وولي العهد السعودي ، مستنكرة الهجوم عليها لدفاعها عن التي لم تر منها إلا كل خير.

 

 

وقالت “عويس” في تدوينة له عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ورصدتها “وطن”:” كانت تنوي تدخلا عسكريا في قطر باعتراف أمير الكويت ولم تستحِ ابدا من مطالبتها بإغلاق قناة الجزيرة!”.

 

وأضافت بأن “ثم حفنة من جهلة ما بين حاقد وحاسد تستكثر علينا الفرحة بفشل المخطط الجهنمي هذا ضد بلد ما رأينا منه سوى كل خير، وما قدموا دليلا واحدا ضده !!!”.

 

واكدت “عويس” بأنه “غير معقولة بذاءة لجان مبز&مبس وغير معقولة وقاحة من يساوي بين قطر المعتدى عليها ودول الحصار المعتدية!!”.

 

كما اشادت “عويس” في تدوينة أخرى بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي لم يتكلف ونزل من سيارته لتحية أبناء شعبه الذين استقبلوه على كورنيش بعد عودته من الولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وقالت “عويس” تعليقا على فيديو نزوله من السيارة وسلامه على من جاء لاستقباله: “عدلت فأمنت فنمت”.

 

وتعصف بالخليج أزمة بدأت في 5 يونيو/حزيران الماضي، إثر قطع كل من والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بزعم “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة.

 

وتؤكد قطر إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب” تهدف إلى فرض “الوصاية” على قرارها الوطني وانتهاك سيادتها من خلال مطالب غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ