تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” في مقطع فيديو لإحدى المذيعات، وهي تزعم  في برنامجها إنها استطاعت مساعدة إحدى صديقات البرنامج في فلوريدا قبل إعصار “” الذي ضرب فلوريدا، حيث إنه كان من المفترض أن يضرب الإعصار بلدتها ويقضي عليها بالكامل، حسب قولها.

 

وقالت المذيعة المصرية، ، عبر برنامجها “كارما” على فضائية “الحدث اليوم”، إنها تدخلت للتخفيف من حدة الإعصار وتغيير مساره باتجاه خليج بناء على طلب من صديقة عربية كان الإعصار يهدد مدينتها ومنزلها وعائلتها.

 

وأضافت المذيعة التي تصف نفسها بأنها معالجة بالطاقة الروحية، إنها استطاعت بمساعدة زميل لها يدعى أحمد شعبان، تهدئة حدة طاقة الإعصار وتغيير مساره بعيدا عن البشر.

طااااب يا جماعه…اسيبكوا انا بقيCredit (for the find): Reem Atef El- Dessouky

Опубліковано Mahmoud Maklad 24 вересня 2017 р.

 

ونالت المذيعة الصرية قدر هائل من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي من حديثها الذي لا يصدقه أي عاقل.

 

يشار إلى أن إعصار”إيرما” واحد من أقوى أعاصير المحيط الأطلسي على الإطلاق، وقد تسبب في مقتل 28 شخصا في منطقة الكاريبي، واجتاح كوبا بأمواج بلغ ارتفاعها 11 مترا. وكان مركز الإعصار على بعد 48 كيلومترا جنوبي مدينة نيبولس.

 

وأصدرت السلطات الأمريكية أوامر لنحو 6.5 مليون شخص وهم تقريبا ثلث سكان فلوريدا بالخروج من جنوب الولاية، في حين كلف خسائر تجاوزت 200 مليار دولار.