قٌتل 3 جنود إسرائيليين، وأصيب رابعٌ بجروح خطيرة، في عملية إطلاق نار وطعن نفذها فلسطينيّ على مدخل مستوطنة “هار أدار”، قرب بلدة “قطنة” شمال غرب مدينة .

 

وذكرت صحيفة “يديعوت ” العبرية أن فلسطينياً مسلحاً هاجم قوة من جنود حرس الحدود وحراس أمن على مدخل المستوطنة فقتل 3 منهم وأصاب رابعاً بجراح خطيرة قبل استهدافه بالرصاص فأصيب بجراح خطيرة قبل أن يعلن لاحقا عن استشهاده.

وقالت الصحيفة إن العملية وقعت على مدخل خلفي للمستوطنة، في حين هرعت قوات معززة من الجيش والشرطة الى المنطقة وأغلقتها وشرعت بعمليات تمشيط موسعة.

وقالت القناة “الثانية” الإسرائيلية إنه يعتقد أن منفذ العملية استخدم سلاحاً متطوراً في العملية وليس سلاح “كارلو جوستاف” الذي اعتاد الفلسطينيون استخدامه في العمليات خلال العامين الآخرين.

والسؤال المركزي الذي طرحته القناة العبرية، كيف تمكن فلسطيني وحيد من تنفيذ العملية وقتل هذا العدد من الإسرائيليين في ظل تواجد قوات من حرس الجدود الإسرائيلي، وعدد من الحراس الأمنيين الإسرائيليين.