في حالةٍ نادرة الحدوث، أنجبت امرأة سوداء البشرة من “زيمبابوي” ً شقراء بعينين زرقاوين، بعد ثلاث فتيات يملكن نفس لون بشرة الأمّ. بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية

وأمام حيرة الأطباء، تمّ عمل اختبارات على الطفلة، ظنًا منهم أنها تعاني من اضطرابات في الجلد، لكن النتائج كانت طبيعية، والغريب أن العائلة لا تملك أي جذور تنتمي لعرق أبيض.

وتثير الطفلة دهشة كل من يراها في مدينة هانوفر الألمانية، حيث تعيش أسرتها، خاصة أن شقيقاتها الثلاث الأكبر سنًا، يملكن بشرة داكنة، تشبه بشرة والدتهن.

وقالت الأم وتدعى “بيشنت شاندو” عن طفلتها: “كانت بشرتها بيضاء للغاية عند ولادتها، وكنت على ثقة أنها ستتغير مع مرور الوقت، لكن ذلك لم يحدث، في كل مرة أخرج برفقتها من المنزل، يستوقفني الناس ليسألوا عنها أو لالتقاط بعض الصور، ولم أعد أملك ما أقوله، بعد أن تحولت ابنتي إلى مركز اهتمام للآخرين”.