أمر الرئيس الأميركي بتشديد الحظر المفروض على دخول مواطني وليبيا وسوريا واليمن والصومال إلى الولايات المتحدة بداية من 18 تشيرين الأول/اكتوبر القادم.

 

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة ستمنع دخول مواطني كوريا الشمالية إليها في إطار حظر سفر جديد يفرض قيودا أيضا على مواطني تشاد وفنزويلا.

 

وجاءت القيود الجديدة، بناء على مراجعة بعد طعن في إحدى المحاكم على حظر السفر الأصلي الذي أصدره .

 

وقال الإعلان: “كوريا الشمالية لا تتعاون مع الحكومة الأمريكية بأي شكل وتتقاعس عن تلبية كافة متطلبات تبادل المعلومات”.

 

وأكد الإعلان على أنه تم رفع القيود المفروضة على دخول السودانيين.

 

وجاء بالبيان أن مواطني سيخضعون لفحص إضافي لدخول الولايات المتحدة لكنهم لن يواجهوا قيودا.

 

وعلقت واشنطن دخول الإيرانيين إلى الولايات المتحدة باستثناء حملة تأشيرات الدراسة وتبادل الزيارات السارية.