يبدو أن مشهد استقبال القطريين لأميرهم #تميم بالأمس، أوجع الكثيرين ومنهم أرباب الإعلام المصري، الذين حاولوا التشويش على هذا المشهد التاريخي بفبركة أخبار وتأليف قصص لا أساس لها ولا واقع.

 

ونشرت صحيفة “” المصرية والمقربة من النظام، بالأمس، خبرا زعمت فيه أن آل ثاني أمير دولة ذهب في زيارة سرية إلى بعد مغادرته نيويورك وقبل عودته للدوحة.

ومما يدل على تعمد الصحيفة تشويه صورة الأمير تميم، أن مصدرها الذي نقلت عنه مثل هذا الخطير هو مجرد صفحة مجهولة غير موثقة على “تويتر” تدعى “مباشر قطر” والتي يبدو من منشوراتها التي راجعها (وطن) أنها موجهة خصيصا لتشويه سمعة قطر، وربما يكون القائمين عليها على صلة بدول الحصار.

 

وشهد مطار الدولي مساء أمس الأحد، استقبالا شعبيا لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك لحظة وصوله قادما من جولته الخارجية، كما خرج آلاف المواطنين والمقيمين إلى كورنيش لاستقبال موكب الأمير في احتفال شعبي عفوي.

 

وعاد الشيخ تميم من أولى جولاته الخارجية منذ حصار قطر ، حيث زار كلا من تركيا وألمانيا وفرنسا، ثم نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وتجمع أعيان الدولة وشيوخها أمام طائرة الأمير على مدرج المطار لاستقباله رسميا، بينما تعيش الدوحة أجواء شعبية خاصة لاستقبال الشيخ تميم، لا سيما في شارع الكورنيش حيث يمر موكب الأمير بين آلاف المواطنين والمقيمين.

 

ودشن نشطاء مواقع التواصل هاشتاجا حمل عنوان #كل_قطر_تستقبل_تميم ، احتفالا بوصول أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للبلاد عائدا من مدينة نيويورك الأميركية، بعد مشاركته في الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ولاقى الهاشتاج الذي تم تداوله على نطاق واسع ليتصدر التريند القطري بتويتر، احتفاءا كبيرا بأمير قطر الذي أثبت للعالم براعته في إدارة الأزمة، حيث وجه لدول الحصار ضربة موجعة ببراعة سياسية غير مسبوقة.