تداول ناشطون عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر” مقطع فيديو للشيخ كمال خطيب، نائب رئيس الحركة الإسلامية قبل حظرها إسرائيليا عام 2015، ينعى فيه المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين في الشيخ محمد ، والذي توفي مساء الجمعة، جراء مضاعفات مرضه بالسرطان ورفض السلطات المصرية الإفراج عنه.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، قال ” الخطيب”: “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نحن أبناء المشروع الإسلامي في الداخل الفلسطيني مثلنا كمثل كل أبناء المشروع الاسلامي والامة كلها، نبأ استشهاد فقيد الامة الشهيد الشيخ محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة ، أن يموت شيخ مثله في الـ 90 وهو مريض بالسرطان في زنزانة فيها يعاني أشد الظروف صعوبة، فهذا لا يمارسه ابدا الا الطغاة وإلا الجبابرة الذين ليس في قلوبهم رحمة”.

 

وبحسب الفيديو، فإنه وبعد أن أشاد بمناقب الراحل وبجهاده في المحتلة في العام 1948، شنّ الشيخ الخطيب هجوما شديدا على الرئيس  المصري ، بالقول: “عندما كان محمد عاكف يجاهد شابا على أرض فلسطين في العم 1948 كان السيسي الذي يعتقله نطفة قذرة في ظهر أبيه”.

 

كما وجه “الخطيب” انتقادات للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بسبب دعمه للسيسي، مقارنا بين موقف الملك فيصل بن عبد العزيز من اعتقال جمال عبد الناصر للمفكر الإسلامي ، وموقف الآن “الذي وجدناه أصم أبكم بل داعما لهذا المجرم السيسي”.