تعرض قارب فريق تلفزيون سلطنة عُمان للمطاردة ومحاولة اغراقه من قبل أثناءَ تصوير الفريق في عرض البحر بولاية “محوت” تلك العمالة وهي تمارس عمليات جرف الروبيان بما يتعارض مع اجراءات وزارة الزراعة والثروة السمكية.

 

وأثارت الحادثة سخط العُمانيين الذين عبروا عن استيائهم من وجود الوافدين في السلطنة مطالبین بمحاسبة ھؤلاء الوافدین وتقدیمھم للعدالة.