نشرت قناة “مكملين” الفضائية مقطع فيديو يكشف مراسم دفن المرشد السابق لجماعة الإخوان محمد ، والذي توفي خلال اعتقاله بسجون الجمعة الماضية.

 

ووفقا للفيديو المنشور الذي يبدو أنه صور فجرا ورصدته “وطن”، يظهر عددا محدودا من الأشخاص بينهم زوجته وابنته، يحضرون مراسم الدفن التي جرت وسط إجراءات أمنية مشددة من أجهزة أمن الانقلاب العسكري.

 

وبحسب ما ورد في الفيديو فقد سمع صوت أحدهم وهو يدعو له في حين يقوم الحاضرين بالتأمين.

فيديو للحظة دفن الدكتور #مهدى_عاكف ويظهر عدد صغير من الحضور يدعون له بالمغفرة والرحمة #مكملين

Опубліковано ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ 23 вересня 2017 р.

 

وكانت “علياء” نجلة محمد مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، مساء الجمعة، خبر وفاة والدها داخل سجون النظام المصري بسبب تدهور حالته الصحية والإهمال الطبي.

 

وقالت “علياء” في منشور لها عبر صفحتها بـ”فيسبوك”:”أبي في ذمه الله انا لله وانا اليه راجعون”.

 

يشار إلى انه وبعد القبض عليه عقب الإطاحة بمحمد مرسي – أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في 3 يوليو/ تموز 2013- تم نقل عاكف إلى المعادي العسكري بالقاهرة في سبتمبر/ أيلول من العام ذاته مع تدهور صحته، وعاد لسجنه في 25 يونيو/ حزيران 2015.

 

ومنذ تلك الفترة يتنقل عاكف بين محبسه بالقاهرة ومستشفى قصر العيني الحكومي وسط العاصمة، قبل أن ينتقل مؤخرًا إلى مستشفى قصر العيني الفرنساوي (استثمارية) حيث كان يتحمل تكاليف علاجه، وفق مصدر قانوني مطلع.

 

والمرشد السابق للإخوان، كان محبوساً على ذمة قضية واحدة، وهي أحداث مكتب الإرشاد (وقعت في صيف 2013 عقب بين مناصرين للإخوان ومعارضين لها)، وحصل على حكم بالمؤبد (25 عامًا) ألغته محكمة النقض (أعلى محكمة طعون في البلاد) في يناير/ كانون ثان الماضي، وتعاد محاكمته من جديد.

 

وكانت أجهزة أمن الانقلاب منعت أسرة عاكف من إقامة صلاة الجنازة، وأجبرت أسرته على دفنه ليلا دون ، في حين شهدت مدن وعواصم عربية وإسلامية عدة إقامة مراسم صلاة الغائب على روحه.