كشفت وزارة التعليم ، من هو المسؤول عن خطأ في كتاب الدراسات الاجتماعية للمستوى الأول الثانوي، والذي ظهرت فيه صورة لتوقيع اتفاق ميثاق هيئة الأمم المتحدة عام 1945، وبجواره ما يشبه دمية لكائن فضائي، ما سبب حرجًا للوزارة.

 

وبدأت وزارة التعليم صباح الأحد، بترحيل النسخ البديلة لكتاب الدراسات الاجتماعية للمستوى الأول الثانوي إلى جميع إدارات التعليم.

 

أعلن ذلك المتحدث الرسمي باسم الوزارة، مبارك العصيمي، في تغريدة ، عبر حسابه الرسمي، بموقع “تويتر”، بعد توصل وزارة التعليم للمسؤول عن خطأ في الكتاب المطبوع، ظهرت فيه صورة لتوقيع الملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز اتفاق ميثاق هيئة الأمم المتحدة عام 1945، وبجواره ما يشبه دمية لكائن فضائي، ما سبب حرجًا للوزارة.

 

وكان وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج التربوية الدكتور محمد الحارثي، عقد اجتماعًا طارئًا مع المتعهد المسؤول، نتج عنه قرار يلزم الأخير بطباعة كتاب الدراسات الاجتماعية والوطنية للصف الأول الثانوي من جديد، وسحب النسخ الموجودة، وفقًا لصحيفة “الحياة”، الأحد (24 سبتمبر 2017).

 

وقبل ذلك، غرد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى -في حسابه على «تويتر»- قائلًا: «تأسف وزارة التعليم عن الخطأ غير المقصود الذي ظهر في صورة التوقيع على ميثاق هيئة الأمم في مقرر الدراسات الاجتماعية والوطنية”. مؤكدًا أن الوزارة سحبت النسخ من المدارس للمقرر الذي ورد فيه الخطأ، وبدأت فعليًّا بطباعة نسخة مصححة من الكتاب، فضلًا عن تشكيل لجنة لتحديد مصدر الخطأ واتّخاذ الإجراءات المناسبة حياله.

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، قبل أيام صورة مثير للسخرية للملك السعودي الراحل فيصل آل سعود في مقرر الدراسات الاجتماعية والوطنية التي تدرس في مدارس المملكة وبجواره الشخصية الخيالية يودا، أحد أبرز أبطال في سلسلة أفلام “حرب النجوم”.وكان الملك فيصل وقع على ميثاق تأسيس الأمم المتحدة في اجتماعها الذي عقد في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية عام 1945.