كشف وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي أنّ بلاده تهدف خلال المرحلة القادمة على تأسيس شركات تكون جزءًا من خط إنتاج بوينغ الأمريكية.

 

وأضاف زيبكجي “لانريد فقط أنّ ندخل في خط تصنيع طائرات بوينغ، بل سنعمل على خلق شركات تكون جزءًا لا يمكن الاستغناء عنه في تكنولوجيا وثقافة وتطوير هذه الطائرات”.

 

وأشار الوزير التركي، عقب افتتاح مركز التجارة التركي بمدينة نيويورك الأمريكية، إلى اللقاء الذي عقده وفد تركي مع إدارة شركة بوينغ،مبينًا “وجود توافق بين الجانبين على عدة أمور تتعلق بنقل الخبرات والتكنولوجيا وصناعة بعض قطع الطائرة للشركات التركية”.

 

ولفت “زيبكجي” إلى أنّ “التوافق بين الوفد التركي وشركة بوينغ، لن تكون فيه المستهلك. قائلًا: “كان لنا طلبات تتعلق بمجال التعليم، وتكنولوجيات الصيانة، وصناعة بعض القطع، ومعدات التجهيزات كالمقاعد وجسم الطائرة”.

 

وأوضح أنّ “الجانبين اتفقا على وضع خارطة طريق لمدة عامين أو ثلاثة”.

 

وقالت شركة الخطوط الجوية التركية إنها بدأت مباحثات مع شركة بوينغ لصناعة الطائرات التجارية، لشراء 40 طائرة من طراز دريملاينر 9-787.

 

وأفاد بيان صادر عن الخطوط التركية، أن “مسؤولي الشركة أجروا لقاءً مع مسؤولي شركة بوينغ، من أجل عملية شراء 40 طائرة ركاب خلال الفترة من 2019 ولغاية 2023”.