كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، أن المملكة العربية والإمارات وإسرائيل، يقفون في صفا واحدا لدعم الاستفتاء في إقليم للإنفصال عن .

 

وقال “مجتهد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”: “العالم كله ضد الاستفتتاء ما عدا () والإمارات والسعودية، مرجعا السبب في ذلك إلى “حماس السعودية والإمارات بالوقوف مع () ونكاية بتركيا”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “كانت السعودية تخفي موقفها حتى تقوم بدور وساطة مزعومة تتحايل فيها لإنجاح الاستفتاء، لكن العراقيين تجاهلوهم بالكامل، فقرروا إعلان موقفهم”.

 

وأكد  “مجتهد” بأن “هذا الدعم لاستفتاء كردستان يأتي تبعا للحماس المبالغ فيه لخدمة النفوذ الصهيوني، عند (ولي العد السعودي محمد) بن سلمان و(ولي عهد أبوظبي) بن زايد، والذي حار المراقبون في تفسير أسبابه”.

 

واوضح أنه “يتوقع المراقبون لو أجري الاستفتاء اندلاع حرب بين بغداد وأربيل تتورط فيها إيران وتركيا ولهذا السبب تقف ضد الاستفتاء خوفا من عودة داعش”.

 

وكانت مصادر قد كشفت أن والسعودية، تعتقدان أن قيام دولة كردية سيتطلب حاجتها لدعم خارجي في ظل عداء محيطها لها، ومن ثم ستتمكن الدولتان من بناء نفوذ في الدولة الوليدة لمناكفة تركيا وإيران والعراق.

 

يشار إلى أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قد أكد، الجمعة، وسط حشد جماهيري بمدينة أربيل، أن الاستفتاء سيجري في موعده، منتقدا دول الجوار التي سارعت إلى تهديد الإقليم.