هاجمَ قطيع من الكلاب الضالة طفلاً صغيراً (4 سنوات)، لنصف ساعة، وظلّ ينزف حتى الموت، في منطقة “غونتور” جنوب .

وأظهر مقطع فيديو دامٍ، الطفل وهو يبكي ويصرخ أثناء احتضاره، حيث عقرته الكلاب في كل أنحاء جسده وتركته غارقا في بركة من الدماء، وسط نوبة صراخ من الآلام الحادة.

والدا الطفل اتهما الجيران بأنهم سمعوا صوت الكلاب وهي تعقر الطفل، وبدلا من أن يبادروا لإنقاذه، اكتفوا بالتقاط مقاطع فيديو للواقعة.