قرر النائب العام العام المصري، اليوم السبت، فتح التحقيق فى البلاغ المقدم ضد فريق “مسرح ” الشهير، بتهمة ازدراء الأديان بأحد عروضه المسرحية، التي ظهروا من خلالها بشخصيات الكفار في عهد النبي، وذلك في إحدى حلقاتهم التي عرفت بعنوان “”.

 

وكلف النائب العام، المحامي العام الأول لنيابة شمال الجيزة الكلية، بالتحقيق في البلاغ وما تضمنه من وقائع ومستندات مرفقة عبارة عن مقاطع فيديو للفرقة المشكو في حقها، وذلك بعد أن أحال النائب العام البلاغ إليه برقم صادر 896 لسنة 2017.

 

وذكر البلاغ، أن المشكو في حقهم، قاموا من خلال فيديو انتشر على موقع “يوتيوب” و”فيسبوك”، وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، بتمثيل مشهد يظهر بعضهم على هيئة الكفار، وأحدهم على هيئة شخص أسلم في عصر الرسول والصحابة، وجرت حوارات بينهم، اعتبروها تسخر من الإسلام والنبي محمد.

 

وبحسب البلاغ، فإن ما جاء بهذا الفيديو يمثل التطاول على الدين الإسلامي، وعلى جناب رسول الله صلى الله عليه وسلم، والذي من المفترض أن يكون له كل القدسية والاحترام خصوصاً في بلد جاء دستورها أن الإسلام دين الدولة، وجاء دستورها بالمحافظة على القيم والأخلاق والعادات والتقاليد للشعب المصري.

 

وأوضح أن “ما جاء بهذا الفيديو يمثل جريمة ازدراء الدين الإسلامي وتكدير الأمن والسلم العام والسب والقذف، حيث أثار غضب المسلمين، وأثار غضب كل من شاهد هذا الفيديو بما به من تطاول واستهزاء بالدين الإسلامي، وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم”.

 

وبالرغم من أن مقطع الفيديو المتهم به أشرف عبد الباقي وفريق في إزدراء الدين الإسلام، تم عرضه منذ أكثر من عامين في الموسم الأول من ، إلا أن الفيديو تم تداوله بشدة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي فى مايو الماضي.

 

شاهد..